الثلاثاء، 25 أغسطس 2015

اضرار المخدرات

اضرار ادمان المخدرات
اضرار المخدرات

الادمان نوعان هو ادمان سلوكي كالمقامرة والانترنت والتلفاز وادمان جسدي وهو الاعتماد على المواد المخدرة بشكل كامل وفى مصر يكلف الادمان الدولة المصرية حوالى عشرين مليار جنية مصري وهو رقم كبير جدا وفى المملكة العربية السعودية تمت دراسة عن سبب تعاطي المخدرات وجد حوالى أربعين  في المئة من الشباب يدمن بسبب أصدقاء السوء وحب التجربة وعشرين في المئة من الحالات بسبب الظروف المادية والمعنوية والإحباط وعشرين في المئة بسبب الضغوط النفسية والضغط العصبي والتوتر والنسبة المتبقة ما هي إلا رفاهية وشكل مش اشكال الغني والفراغ والرفاهية وادمان المواد المخدرة يكون في بدايته شيء جميل وشعور جديد ويدوم لمدة شهر وبعد ذلك يظهر الوجه الحقيقي للادمان.


عند تعاطي المخدرات للمرة الأولى يتم تنشيط مادة في العقل اسمها الدوبامين وهو يسمي بهرمون السعادة فعندما تشعر بساعدة يطلق هذا الهرمون في الجسم وفى الرأس تحديدا ولكن بكميات قليلة او مناسبة فتشعر بالسعادة وتجد نفسك منتشي طبيعيا ويطلق الدوبامين بين الناقلات العصبية في الدماغ ولكن عند تناول المخدرات تذهب المواد المخدرة إلى العقل وتجعله ينتج كميات كبيرة جدا من الدوبامين كميات تغرق عقلك وتشعر وقتها فعلا بلذة حقيقية وكبيرة جدا ولكن مالا تعلمه هو ان الإحساس الأول لن يتكرر ابدا مدي الحياة لأن الاطلاق الكبير لهرمون السعادة الدوبامين يميت الخلايا العصبية او تحديدا المستقبلات العصبية للدوبامين فعند تعاطي الشخص لنفس المخدر مرة اخري تطلق كميات كبيرة من الهرمون ولكن لا يشعر بها المتعاطي نظرا لموت الخلايا التي تستقبله فيزيد المتعاطي المادة للشعور بنفس الإحساس ويظل يطارد المواد المخدرة للشعور بنفس الإحساس الأول ولكن دون جدوي ويبدأ الامر في التغير بأنه لا يتعاطى ليستمتع بل يتعاطى ليعيش ويقضى حاجيته البيولوجية ليس اكثر.

الإدمان اضراره تكون بالغه على الجسد وعلى العقل والنفس فمن الممكن للمدمن القتل او السرقة من اجل المخدرات وهذا ليس اجراما منه بل لأنه مريض والمخدرات قد غيرية كيمياء الخاصة بعقله لجعل المدمن لا يفكر إلا في الادمان ويبدا المدمن من اجل الحصول على المادة في ضرر من حولة والسرقة والكذب والتحايل عليهم ويكون هذا هو الضرر للبيئة المحيطة له فضلا عن الاضرار الاجتماعية ففي حالة كان يدرس سوف تجدونه يهمل في وجباته الدراسية وانحدار كامل في التعليم مع ان هناك بعض المواد التي تعطي من اجل تقوية الدراسة مثل الكبتاجون الذ يدمنه طلبت المدارس للسهر والدراسة والتركيز واذا كان موظف تدمر المخدرات عمله وتجد المدمن يبيع أي شيء من اجل المخدرات سيارته منزله حتى عرضه وشرفه وهذا لا يعني انه مجرم بل المخدرات هي من تغير طبيعة الشخص فالادمان مرض وهناك علاج ادمان المخدرات لإرجاع عقله إلى ما كان عليه.

وتأتى اضرار جسمانية وتكون خطيرة جدا فما من مادة إلا ولها اضرار لا تتخيل فمن ضمن أضرار  الهروين بالحقن هو الايدز و يسبب الهروين امراض القلب وتصلب الشرايين ويسبب مثل ادمان الحشيش في اضطرابات نفسيه كبيرة ويمكن ان يسبب اكتئاب شديد يجعل الشخص ينتحر وهناك ادمان الترامادول فهناك من يتعاطونه لأسباب جنسية ولا يعلمون انه يسبب ضعف جنسي ويصل إلى عجز جنسي كامل فضلا عن الفشل الكلوي والاضرار بالعقل والكبد ويسبب ادمان الكحوليات موت الضمير عن طريق تدمي خلايا المخ في الناصية او مقدمة الدماغ وهى  المسئولة عن الضمير والاقدام اتخاذ القرار كل هذه هي مجرد نقاط عن اضرار عامة ولكن هناك من مات بعد تناول اول جرعة من المخدرات وهناك من عاش مقعدا لأخر حياته وهناك من أصيب بالسرطانات نهاية المخدرات اما علاج ادمان المخدرات او الوقوع تحت طائلة القانون او الموت ولا خيار لهذا.

الاثنين، 17 أغسطس 2015

اضرار الافيون


الافيون واضرارة
اضرار الافيون

الافيون هو المادة الخام لعديد من المواد المخدرة الأخرى فيستخرج منه الهروين والمورفين والكوكايين بالإضافة لوجود فوائد طبية كبيرة ويستخدم في علاج الكثير من المشكلات الصحية وعلى رأسها الألم ومن اخطر مشتقات الافيون هو الهروين وهذا المادة من اخطر المواد التي تسبب الادمان وتصنع لمتعاطيها الكثير والكثير من المشاكل الصحية والمادية والنفسية واقتصاديا ودينيا ويعتبر المختصين في مجال الإدمان ان الهروين هو قمة الهرم الادماني ويصاحبه الكوكايين هما اعلى المواد واخطرها ويكفي جرعتان لإدمانهم في حالت لم تقضي على المتعاطي من اول جرعة والاثنين من مشتقات الافيون ويتعاطون الناس الافيون او الهروين او الكوكايين لأن الافيونات عامة مسكنة للألم.


يستخدم الافيون والمورفين طبيا لا مشكلة في ذلك لكن الهروين ممنوع استخدامه طبيا لنظرا لأضراره واخطاره واستخدام الافيونات طببي في حالات تسكين الألم والمساعدة على النوم ويصاحب تعاطي الهروين عن طريق الابر اخطار ليست قليلة فهناك احتمالية لحدوث التهابات وبسبب استخدام الابر لأكثر من شخص يكون هناك احتمالات كبيرة جدا للإصابة بالتهابات الكبد الوبائي C وأيضا هناك احتمال لالتهابات الكبد الوبائي B وكل هذا فضلا عن فيرس نقص المناعة الإيدز وكل هذا بسبب تناقل الابر او العلاقات الجنسية التي تحدث بين متعاطين الهروين وتعاطي الهروين لفترات طويلة يكون له  اضرار تختلف عن الاضرار السابقة فمنها الاضطرابات الجنسية المصاحبة لتعاطي الهروين على المدي الطويل ويكون هناك إضرابات كثيرة بالنسبة للرجل او بالنسبة للمرأة فبالنسبة للرجل تعاطي الهروين لفترات طويلة ممكن يؤدي لضعف الانتصاب وامتناع القذف والوهن في النشاط الجنسي والاستمرار على الهروين ممكن يؤدي إلى فقدان رغبة الميل إلى الجنس وعدم ممارسته.

اما عن المرأة في الاثار التي تحدث لها بسبب الهروين فاستخدام اليهروين يؤدي في المرأة إلى مشكلات عدة ولكن قبل توضيح هذا للأسف انتشر الهروين لدي النساء خاصة في الوطن العربي عند النساء بسبب الرجال فاغلب المدمنات تعاطوا المخدرات لان ازواجهم كانوا يدمون أيضا  او وجود احد افراد الاسرة يتعاطى المخدرات وتعاطت المرأة ويؤثر عليها بقلت رغبة جنسية واضطرابات في الحيض وهناك صلة بين تعاطي الهروين والعقم واكثر ضرر عند تعاطي المرأة الهروين وقت الحمل يكون هناك خطورة على الجنين وهناك خطورة عليها وخطورة الجنين تكمن في انتقال الهروين والافيونات إلى الجنين عن طريق المشيمة ويحدث لطفل ادمان الهروين وعند الولادة يحدث للطفل اعراض انسحابيه من اسهال وسيلان في الدموع والانف والالم ورعشة وارتفاع درجة الحرارة ويكون الطفل في مجازفة كبيرة ليعيش.

وعند مرور المرأة الحامل بأعراض الانسحاب فهذا يعرضها لاحتمالية اسقاط الجنين او الولادة المبكرة وفى كلا الحالتين يعرض المرأة لخطر شديد وكذلك الطفل في حالة الولادة ويقترن دائما الهروين بميول إجرامية خاصة مع الشباب ويرجع ذلك لتكلفة الهروين الباهظة الثمن وتحتاج للمال ويزيد هذا عند الادمان بكميات كبيرة ولان طريق الهروين بعد ان يمش فيه المتعاطي لوقت يجد نفسه يفقد كل شيء ثم بعد ذلك يضر للاستدانة وللتحايل ثم للإجرام وتصل في بعض الأحيان لقتل وكل هذا للتأمين المادي ورفض الاسرة للابتزاز وللافيونات مشتقات اخري فمن مشتقاته هو مادة دوائية وهي الترامادول والمورفين ولكن لو رجعنا للأول فهو مسكن اللام فوي يكتب بعد العمليات الجراحية ومن الناس من يدمنه وهو مثل الهروين ولكنه اقل ويصل أحيانا مدمن هذه المادة لتناول حبوب الترامادول بشكل كبير جدا تصل إلى عشرين قرص في اليوم الواحد كل هذه يحدث بسبب الافيونات الإدمان دوامة ورغم وجود علاج الادمان من المخدرات وحالات الشفاء كبيرة ولكن لماذا ندمن ونبحث عن العلاج فالوقاية خير من العلاج.

الأحد، 9 أغسطس 2015

علاج الادمان من المخدرات


علاج ادمان المخدرات
علاج الادمان من المخدرات


ادمان المخدرات هي عادة قد انتشرت ففي العصور الماضية وزادت انتشارها المميت وتقوم جميع الدول بصرف أموال طائلة على حماية شعبها من المخدرات ومكافحة هذه المواد إلا انه مازالت المخدرات موجودة ومنتشرة ويرجع ذلك لما من المخدرات من اضرار جسدية ونفسية واقتصادية كبيرة جدا ومشكلة المخدرات لم تعد موجودة في مجتمع بعينه او في طبقات المجتمع الغني او بلد معين بل جميع الدول اصبحوا على حد سواء واختلاف أنواع المخدرات جعل انتشارها واستخدامها اسهل فالإدمان على المخدرات هو حالة ناتجة عن استعمال مادة مخدرة بشكل مستمر بحيث يصبح الانسان معتمد عليها جسديا ونفسيا ويكون هناك دائما احتياج لزيادة الجرعة للحصول على نفس التأثير وعند التوقف عن استعمال أي مادة تظهر اعراض الانسحاب.

اما المخدرات نفسها فهي مادة تكون نباتية او مصنعة بها عناصر منومة او مسكنة او مثبطة وتستخدم لأي غرض غيري طبي وتصيب الجسم بالفتور والخمول وتضر بالجهاز العصبي والجهاز الدوري وتصيب الشخص بالأمراض المدمنة ويذهب الانسان إلى ادمان  هذه المواد لعدة أسباب منها ضعف الوازع الديني والتنشئة الاجتماعية او التفكك الاسري والفقر والجهل والامية والجهل بأضرار المخدرات ويكون أيضا بسبب انشغال الاسرة ( الابوين ) وعدم وجود رقايه وهناك أيضا سبب بالغ الأهمية الصحبة السوء ومصاحبة رفاق السوء البطالة والفراغ ويتم معرفة ان الشخص مدمن عن طريق التغير المفاجئ في أسلوب حياته تجده ينقطع عن العمل او يغيب عن الدراسة على غير المعتاد وتجده ينحدر في العمل او الوظيفة الخروج من منزله لفترات طويلة الانغلاق على النفس تقلب المزاج وعدم اهتمام بالمظهر الغضب لأتفه الأسباب التهرب من تحمل المسئولية مصحوبة بتبلد ولا مبالاة وليغطي احتياجاته على المخدرات يبدأ في استهلاك كمية كبيرة من النقود وطلب كثير في  المال والبدا في الكذب ليحصل عليه .
رغم اختلاف أنواع المخدرات وكثرتها إلا انه يوجد علاج لادمان المخدرات ويمكن علاج الادمان سواء في مستشفيات لعلاج الإدمان من المخدرات او في عيادات خارجية او مصحات متخصصة في علاج الإدمان من المخدرات ويشمل العلاج شقين  الشق الجسدي وهى مرحلة سحب السموم من الجسد وتكون فترة من خمس لعشرة أيام وتختلف من مادة لمادة ومن حالة لحالة ويأتي بعد ذلك المرحلة الأهم والأقوى والاطول وهي العلاج النفسي وتكون هذه الخطوة المهمة لتأكد من بقاء المدمن بعيدا عن الإدمان ويتم فيها معرفة السبب النفسي الذي جعل الشخص مدمن لان هذا يكون اهم سبب في علاج الإدمان من المخدرات ويتم تقويم المريض وعلاج مشاكله النفسية ومساعدته على تخطي مشكلاته بدل من الذهاب مرة اخري للمخدرات وبعض الطرق العلاجية مثل مجموعات العلاج النفسي ويجتمع فيها المرضي ويحكون عن تجاربهم.
منع الإدمان على  المخدرات ليس امر سهلا وحتي العلاج من ادمان المخدرات ليس سهلا بل يحتاج لإصرار وإرادة ولكن هناك الكثير شفي منه ولم يتعاطوا المخدرات لأوقات تصل إلى 20 عام وهناك ما يزيد فالإجراءات الوقائية لعدم ادمان المخدرات هو البعد عنها والبعد عن رفقاء السوء والحذر من الادوية التي يمكن ان تسبب الإدمان وتكون اغلبها ادوية تسكين الألم وادوية المهدئات والمنومات وهكذا ولمنع الانتكاس بعد علاج الإدمان من المخدرات فهو تجنب الذهاب إلى الأماكن التي كنت معتاد تعاطي المخدرات فيها والابتعاد عن الأصدقاء السوء الذين كنت تتناول معهم المخدرات اذا لقدر الله وقعت وتناولت المخدرات عليك الذهاب سريعا إلى طبيبك والاعتراف له الالتزام بخطة العلاج بالكامل وعدم مخالفة أي شيء بها وفى أي وقت شعرت برغبة في تناول المخدرات تحدث مع طبيبك علي الفور. 

المصادر: