الاثنين، 17 أغسطس، 2015

اضرار الافيون


الافيون واضرارة
اضرار الافيون

الافيون هو المادة الخام لعديد من المواد المخدرة الأخرى فيستخرج منه الهروين والمورفين والكوكايين بالإضافة لوجود فوائد طبية كبيرة ويستخدم في علاج الكثير من المشكلات الصحية وعلى رأسها الألم ومن اخطر مشتقات الافيون هو الهروين وهذا المادة من اخطر المواد التي تسبب الادمان وتصنع لمتعاطيها الكثير والكثير من المشاكل الصحية والمادية والنفسية واقتصاديا ودينيا ويعتبر المختصين في مجال الإدمان ان الهروين هو قمة الهرم الادماني ويصاحبه الكوكايين هما اعلى المواد واخطرها ويكفي جرعتان لإدمانهم في حالت لم تقضي على المتعاطي من اول جرعة والاثنين من مشتقات الافيون ويتعاطون الناس الافيون او الهروين او الكوكايين لأن الافيونات عامة مسكنة للألم.


يستخدم الافيون والمورفين طبيا لا مشكلة في ذلك لكن الهروين ممنوع استخدامه طبيا لنظرا لأضراره واخطاره واستخدام الافيونات طببي في حالات تسكين الألم والمساعدة على النوم ويصاحب تعاطي الهروين عن طريق الابر اخطار ليست قليلة فهناك احتمالية لحدوث التهابات وبسبب استخدام الابر لأكثر من شخص يكون هناك احتمالات كبيرة جدا للإصابة بالتهابات الكبد الوبائي C وأيضا هناك احتمال لالتهابات الكبد الوبائي B وكل هذا فضلا عن فيرس نقص المناعة الإيدز وكل هذا بسبب تناقل الابر او العلاقات الجنسية التي تحدث بين متعاطين الهروين وتعاطي الهروين لفترات طويلة يكون له  اضرار تختلف عن الاضرار السابقة فمنها الاضطرابات الجنسية المصاحبة لتعاطي الهروين على المدي الطويل ويكون هناك إضرابات كثيرة بالنسبة للرجل او بالنسبة للمرأة فبالنسبة للرجل تعاطي الهروين لفترات طويلة ممكن يؤدي لضعف الانتصاب وامتناع القذف والوهن في النشاط الجنسي والاستمرار على الهروين ممكن يؤدي إلى فقدان رغبة الميل إلى الجنس وعدم ممارسته.

اما عن المرأة في الاثار التي تحدث لها بسبب الهروين فاستخدام اليهروين يؤدي في المرأة إلى مشكلات عدة ولكن قبل توضيح هذا للأسف انتشر الهروين لدي النساء خاصة في الوطن العربي عند النساء بسبب الرجال فاغلب المدمنات تعاطوا المخدرات لان ازواجهم كانوا يدمون أيضا  او وجود احد افراد الاسرة يتعاطى المخدرات وتعاطت المرأة ويؤثر عليها بقلت رغبة جنسية واضطرابات في الحيض وهناك صلة بين تعاطي الهروين والعقم واكثر ضرر عند تعاطي المرأة الهروين وقت الحمل يكون هناك خطورة على الجنين وهناك خطورة عليها وخطورة الجنين تكمن في انتقال الهروين والافيونات إلى الجنين عن طريق المشيمة ويحدث لطفل ادمان الهروين وعند الولادة يحدث للطفل اعراض انسحابيه من اسهال وسيلان في الدموع والانف والالم ورعشة وارتفاع درجة الحرارة ويكون الطفل في مجازفة كبيرة ليعيش.

وعند مرور المرأة الحامل بأعراض الانسحاب فهذا يعرضها لاحتمالية اسقاط الجنين او الولادة المبكرة وفى كلا الحالتين يعرض المرأة لخطر شديد وكذلك الطفل في حالة الولادة ويقترن دائما الهروين بميول إجرامية خاصة مع الشباب ويرجع ذلك لتكلفة الهروين الباهظة الثمن وتحتاج للمال ويزيد هذا عند الادمان بكميات كبيرة ولان طريق الهروين بعد ان يمش فيه المتعاطي لوقت يجد نفسه يفقد كل شيء ثم بعد ذلك يضر للاستدانة وللتحايل ثم للإجرام وتصل في بعض الأحيان لقتل وكل هذا للتأمين المادي ورفض الاسرة للابتزاز وللافيونات مشتقات اخري فمن مشتقاته هو مادة دوائية وهي الترامادول والمورفين ولكن لو رجعنا للأول فهو مسكن اللام فوي يكتب بعد العمليات الجراحية ومن الناس من يدمنه وهو مثل الهروين ولكنه اقل ويصل أحيانا مدمن هذه المادة لتناول حبوب الترامادول بشكل كبير جدا تصل إلى عشرين قرص في اليوم الواحد كل هذه يحدث بسبب الافيونات الإدمان دوامة ورغم وجود علاج الادمان من المخدرات وحالات الشفاء كبيرة ولكن لماذا ندمن ونبحث عن العلاج فالوقاية خير من العلاج.

0 التعليقات:

إرسال تعليق